رئيس وأعضاء بلدية الطيبة تزو دولة رئيس الوزراء د. محمد شتية

قام رئيس وأعضاء بلدية الطيبة يوم السبت الموافق ٢٠١٩/٩/١٤ بزيارة دولة رئيس الوزراء د. محمد شتية بعد التنسيق المسبق لمناقشة أهم المواضيع التي تخص البلدة

28/09/2019

قام رئيس وأعضاء بلدية الطيبة يوم السبت الموافق ٢٠١٩/٩/١٤ بزيارة دولة رئيس الوزراء د. محمد شتية بعد التنسيق المسبق لمناقشة أهم المواضيع التي تخص البلدة كما وتم تقديم المطالب التالية والذي ابدى دولته استعداده لدراستها ووعد خيراً : 1- تخصيص قطعتي الأرض 89+90 من حوض المركز رقم (6) والمسجلة لدى دائرة الأراضي بإسم سلطة الأراضي والتي نأمل من دولتكم الموافقة على تخصيصها إلى بلدية الطيبة من أجل إقامة ملعب ليخدم أبناء البلدة من فئة الشباب والمنطقة ، علماً بأن التمويل لهذا المشروع مدرج بموازنة المجلس الأعلى للشباب والرياضة للعام 2019 وبإنتظار التخصيص لإجراء اللازم . 2- بما أن موقع الطيبة وسطي ويربط بين الشمال والجنوب والمؤدي إلى منطقة الأغوار ومعبر الكرامة والقدس فإن هذه الطريق الرئيسي بحاجة إلى إعادة تأهيل بطول 1.5 كيلو متر وعرض 10م بتكلفة إجمالية ما بين320,000 دولار إلى 350,000 دولار . 3- كما ونحيط دولتكم علماً بأنه لا يوجد في بلدة الطيبة عيادة صحية ولا مدارس حكومية ولا تكلّف الدولة بأية إلتزامات حتى المشاريع نستطيع القول بأنها ضئيلة جداً ، وبمبالغ زهيدة ، لذا نأمل من دولتكم تخصيص منحة سنوية لبلدة الطيبة كي تقوم بواجباتها تجاه المواطنين . 4- لقد تم عمل المخططات والدراسة اللازمة على إقامة متحف في موقع كنيسة الخضر الأثرية البيزنطية بتكلفة 280.000 دولار بما فيها المرافق العامة ، حيث أن وزارة السياحة والآثار تحتفظ بحوالي 550 قطعة أثرية تم العثور عليها خلال التنقيب عن طريق بعثة فرنسية بنفس الموقع بالعام 2006 وبما أن البلدة يؤمها ما لا يقل عن خمسة عشر حافلة سياحية من كافة أنحاء العالم إسبوعياً ، فإننا نأمل من دولتكم المساعدة لتحقيق هدفنا وإنشاء المتحف بالموقع المذكور علماً بأن ملكية كنيسة الخضر بإسم سلطة الأراضي الفلسطينية والتي نأمل من دولتكم الموافقة على تسجيلها بإسم بلدية الطيبة . 5- هنالك معضلة تتمثل بالرعي الجائر لشجرة الزيتون المباركة والتي تتمثل بالإعتداءات المتكررة عليها ، وبالرغم من جميع المراجعات لدى الجهات ذات الإختصاص (محافظة رام الله ، مديرية الشرطة ، جهاز الأمن الوقائي ، رجالات الخير ) ولكن وللأسف وبالرغم من كل الوعود لم يُتّخذ أي إجراء من قبل الأجهزة المذكورة لردع المعتدين على هذه الشجرة المباركة ، مما أدى إلى المواجهة المباشرة بين البعض من أبناء البلدة والمعتدين والتي أدت إلى تهديد وضرب من قبلهم للبعض من أبناء البلدة الغيورين على مصالحها وحماية أراضيها ومزروعاتها.

Copy Right © taybehmunicipality.ps 2019