زيارة وزيرة السياحة إلى بلدة الطيبة

زيارة وزيرة السياحة إلى بلدة الطيبة واهمها زيارة كنيسة الخضر الثرية وافتتاح ميدان إفرايم ودوار سيدة السلام

04/11/2019

‎استقبل رئيس وأعضاء بلدية الطيبة معالي د.رولى معايعة وزيرة السياحة والآثار والوفد المرافق بحضور د. فيصل عرنكي عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ود.غازي حنانيا وقدس الأب داود خوري والأب جاك عابد وممثلين عن مؤسسات البلدة والشرطة يوم أمس وكانت زيارة فريدة من نوعها. وقد توجه الوفد من قاعة البلدية باتجاه كنيسة الخضر الأثرية حيث تم إطلاع معالي الوزيرة على آخر التطورات والمشاريع التي تم تنفيذها بالإضافة إلى ما تبقى من مشاريع لتعزيز السياحة كعمل مرافق وبناء المتحف لاستعادة القطع الأثرية (550 قطعة أثرية) والتي وعدت بأن تكون كنيسة الخضر إحدى سلم أولوياتها، كما وقدم رئيس البلدية لها مقترح المرافق والمتحف وموقع الأرض التابعة لكنيسة الخضر. ‏‎تم التوجه بعد ذلك لافتتاح ميدان افرايم وسط البلدة بحضور أهالي البلدة حيث ابتدأ الافتتاح بالسلام الوطني الفلسطيني ورفع العلم الفلسطيني، كما وألقى رئيس البلدية كلمة ترحيبية بالوزيرة والحضور وشكر أيناء البلدة المعطائين، كما وأكدت معالي الوزيرة بكلمتها على أهمية بلدة الطيبة التاريخية والدينية والسياحية وأثنت على عطاء أهالي البلدة وانتمائهم في الوقت الذي تفتقر له الكثير من البلدات الأخرى، وشددت على ضرورة التعاون بين البلدة والوزارة لتعزيز السياحة ، كذلك ألقى د. فيصل عرنكي كلمة مؤثرة وبيتاً من الشعر أعاد إلى ذهن الحضور الماضي العريق للقرى الفلسطينية، وأنهى الكلمات الأب داؤود خوري بكلمة من الإنجيل المقدس تتعلق بكلمة إفرايم ومعناها الديني والتاريخي. ‏‎كما وتم بعد ذلك إزالة الستار عن تمثال السيد المسيح بالميدان وتسليم درع شكر وتقدير للمتبرعين عائلة المرحوم عيسى ابراهيم عرنكي. وتوجه الحضور بعد ذلك سيراً باتجاه دوار سيدة السلام عبر شارع الكنائس في البلدة القديمة كما وتم إزالة الستار عن تمثال السيدة مريم العذراء وتسليم درع شكر وتقدير لعائلة المرحوم جمال نصار مصيص، وانتهت الزيارة بحفل استقبال بمطعم حوش بطرس وسط البلدة

Copy Right © taybehmunicipality.ps 2019